قال جواد بوسكوران، الذي يعد بمثابة الناطق الرسمي باسم حزب الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون في المنطقة المغاربية وغرب إفريقيا، إن إنشاء فرعين جديدين للحزب في كل من الداخلة وأكادير يأتي في سياق إستراتيجية إعادة الهيكلة والتواصل لـ”الجمهورية إلى الأمام”، مشيرا إلى أن “الحزب يتفاعل مع جميع الأعضاء الذين يرغبون في حمل صوت الحركة أينما كانوا” وأضاف: “لدينا الآن ما يقرب من 27 لجنة في 16 دولة مع أكثر من 4000 عضو”.

وأضاف محاوِر “الجمهورية إلى الأمام” في المنطقة المغاربية وغرب إفريقيا، المغربي جواد بوسكوران في تصريح صحفي: ” ليس لدي رأي في التصريحات الصادرة باسم البوليساريو، لكن شخصياً أجد ردودها خارج السياق”.

وأوضح أن “مدينة الداخلة شهدت دينامية في الأشهر الأخيرة، حيث إن المزيد والمزيد من الفرنسيين يستقرون بها”، مضيفا: “هناك بالفعل حضور فرنسي، وتوجد اليوم بالمدينة مدرسة تابعة للبعثة الفرنسية، وأيضا فرع لغرفة التجارة والصناعة الفرنسية”.

وكانت البوليساريو بإيعاز من الجزائر، انتقدت قرار الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، افتتاح فرع لحزبه في مدينة الداخلة، داعية إلى التراجع عن هذه الخطوة في الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

وكان حزب الأغلبية في فرنسا أعلن إنشاء فرعين له في الداخلة وأكادير، وذلك في بيان رسمي من قبل ماري كريستين فيردير جوكلاس، البرلمانية عن “تارن لاريم”، نائبة رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية المتحدثة باسم فريق حزب الجمهورية إلى الأمام في الجمعية الوطنية، وجواد بوسكوران، محاور الحزب بالمنطقة المغاربية وغرب إفريقيا.

أخبار ذات صلة

حزب يميني متشدد.. يتهم الحكومة الاسبانية بـ”التهاون” في ترحيل القاصرين المغاربة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@