رد حزب العدالة والتنمية على الاستقالات المتتالية التي قدمها عدد من مستشاريه احتجاجا على تجاهل شكاياتهم وتكريس ريع المناصب والتغاضي عن مراكمتها لفائدة بعض الأسماء، وذلك بمطالبة المستقيلين بدفع المستحقات المالية تجاه الحزب.

وقد تزامن هذا القرار وفق يومية “المساء”، مع هجوم تعرض له عدد من المستشارين الذين أعلنوا خلال الأيام الماضية طلاقهم من الحزب.

أخبار ذات صلة

مبادرات مجتمعية متميزة في برنامج “كلنا أبطال”

سيدي بنور تحتضن ندوة حول موضوع: “حرية الصحافة بالمغرب.. بين الحق في الحصول على المعلومة وحماية الحياة الخاصة”

تأجيل محاكمة وزير العدل عبد اللطيف وهبي في مواجهة أبودرار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@