حزب الاتحاد الدستوري: أحداث الحسيمة تساهم في تعطيل النشاط التنموي والاقتصادي بالمنطقة”

حزب الاتحاد الدستوري: أحداث الحسيمة تساهم في تعطيل النشاط التنموي والاقتصادي بالمنطقة”

خرج حزب الاتحاد الدستوري عن صمته إزاء ما يحدث بمدينة الحسيمة من خلال قوله “يتابع الاتحاد الدستوري بانشغال التفاعلات التي تثيرها أحداث الحسيمة، وما يمثله استمرارها من تعطيل لآليات الحوار  وتأخر في النشاط الاقتصادي والتنموي بهذه المنطقة”.
وأضاف الحزب في بلاغ له توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه “ونحن إذ نسجل بارتياح كبير، التعليمات الملكية الصادرة بخصوص إحداث لجنة لتقييم المشاريع المبرمجة في إطار مشروع الحسيمة منارة المتوسط، ولتتبع انجازها، والقيام بأبحاث للكشف عن أسباب عدم تنفيذها، فإننا نثمن عاليا ما تحمله هذه التعليمات من صرامة في إعمال مبدإ ربط المسؤولية بالمحاسبة”.
وزاد البلاغ “كما ندعو ساكنة هذا الإقليم إلى التحلي بما هو معهود فيها من تشبث بالمقدسات الوطنية وتغليب للمصلحة العامة، وأن يبادروا إلى الانخراط في هذه الدينامية الجديدة التي يرعاها جلالة الملك، وان يحافظوا على أجواء التهدئة و الأمن والاستقرار”.
واستطرد اابلاغ نفسه “كما نوجه نداءنا الى كافة القوى الحية، السياسية منها والمدنية والثقافية، قصد الإسهام في رفع جميع الالتباسات المصاحبة لهذه الحركة المطلبية المشروعة في أصلها، وفسح المجال لمزيد من التنمية والتطور”.
وورد ضمن البلاغ ف”المغرب اختار عن طواعية طريق الحرية والديمقراطية والتنمية، واختار إلى جانب ذلك، طريق دولة المؤسسات وسيادة القانون، وهذا هو الإطار الذي يجب أن يحتضن آمالنا وطموحاتنا جميعا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *