دعا الحزب الشعبي (المعارضة)، الحكومة الإسبانية إلى تقديم توضيحات بشأن استقبال و”الدخول غير القانوني وبهوية مزورة” لإسبانيا لزعيم انفصاليي “البوليساريو” المدعو إبراهيم غالي.

وأكدت القوة الرئيسية في المعارضة بإسبانيا ضمن بلاغ أصدرته في أعقاب اللقاء الذي عقده عن بعد بابلو كاسادو رئيس الحزب الشعبي مع كل من عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ونزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، أن الحزب طرح خمسة أسئلة برلمانية من أجل المطالبة بتوضيحات من حكومة بيدرو سانشيز حول “الدخول غير القانوني وبهوية مزورة لزعيم مليشيات +البوليساريو+” إلى إسبانيا.

ودعا بابلو كاسادو بهذه المناسبة إلى دعم وتعزيز العلاقات الثنائية مع المغرب، مؤكدا على أن هذه الروابط “هي أساسية ومحورية” وتشمل جميع المجالات، لاسيما التجارة والثقافة والسياحة والأمن والطاقة والصحة والفلاحة والصيد البحري.

وأكد البلاغ أن رئيس الحزب الشعبي تعهد بالعمل على تكثيف علاقات الجوار الإستراتيجية، “التي تعد أساسية بالنسبة للاتحاد الأوروبي والفضاء الأطلسي ومنطقة المغرب العربي والقارة الإفريقية”.

أخبار ذات صلة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@