ايمانا منها بأحقية الجالية المغربية المقيمة في الخارج في التصويت وكذا دخول غمار الاستحقاقات الانتخابية المزمع تنظيمها السنة الجارية، قدمت حركة “معاً” ورقة بعنوان “معاً من أجل اندماج سياسي حقيقي لمغاربة العالم” اقترحت فيها إحداث دوائر مخصصة للمغاربة المقيمين بالخارج، إنصافا لهذه الفئة وضمانا لتحقيق مساهمتها في بلورة القرار السياسي الوطني.

ودعت الحركة في ورقتها، إلى تعديل المادة الأولى القانون التنظيمي 27.11 المتعلق بمجلس النواب في أفق تخصيص 10 في المائة، في مرحلة أولى، من المقاعد المخصصة للدوائر الانتخابية المحلية، أي 30 مقعدا للمغاربة المقيمين بالخارج.

إلى جانب المادة الثانية من القانون نفسه، من خلال إحداث دائرتين؛ دائرة أوروبية وأخرى للقارات الأخرى، على أن يتم تخصيص 20 مقعدا للدائرة الأوروبية.

كما طالبت الحركة بتعديل المادة 22، وذلك لاعطاء للمغاربة المقيمين بالخارج امكانية الترشح في الدوائر المخصصة لهم بالاضافة الى الدوائر المحلية الجهوية (كما هو معمول به حاليا).

بالإضافة إلى تعديل المادة 72، وذلك عبر فتح باب التصويت للمغاربة المقيمين بالخارج في سفارات وقنصليات المملكة بالخارج وإلغاء التصويت بالوكالة.

وشددت الحركة على ضرورة اعتماد التصويت الالكتروني كآلية تجريبية محصورة لمغاربة العالم كمرحلة أولى في أفق تعميمها خلال الاستحقاقات الانتخابية القادمة، مما سيمكن من ترسيخ النفس الديمقراطي وفتح التجربة المغربية على نماذج متقدمة عبر العالم.

يذكر أن موضوع  تصويت المغاربة المقيمين بالخارج يشكل أحد المواضيع التي يتم إثارتها قبل أي استحقاق انتخابي، بحيث أصبح ذا راهنية كبرى خصوصا  بعد تعديل دستور 2011 والذي ينص الفصل 17 منه على تمتع المغاربة المقيمين بالخارج بحقوق المواطنة كاملة، بما فيها حق التصويت والترشح في الانتخابات المحلية والجهوية والوطنية. .

أخبار ذات صلة

السجن لزوجين إيطاليين ومغربي وتونسي بإيطاليا

الأمم المتحدة تدين بشدة أعمال الكراهية ضد المسلمين في فرنسا

تقرير يكشف عن عدد المغاربة المقيمين بإسبانيا وعن متوسط أعمارهم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@