يستخدم أصحاب بعض المحلات المخصصة لإعداد الخبز، التي انتشرت مؤخرا بمجموعة من الدروب والأزقة بمختلف المدن المغربية، مادة كيماوية مجهولة المصدر.

ووفق يومية “المساء”، فإن استخدام هاته المادة يتم من أجل الرفع من حجم وشكل قطعة الخبز بقليل من العجين، وهو الأمر الذي يشكل خطرا يهدد صحة المواطنين.

أخبار ذات صلة

التوقيع على بروتوكول تفاهم بين وزارة العدل وصندوق الإيداع والتدبير والاتفاقيات الإطار المرتبطة به

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تصدر بلاغا بمناسبة الأيام الدولية لمناهضة العنف ضد النساء

قم ببث التحدي المغربي التاريخي لكأس العالم FIFA قطر 2022TM فقط في TOD

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@