أعلن الرئيس الانتقالي المالي عاصمي غويتا حدادا وطنيا في البلاد لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم غد الأحد، وذلك إثر مقتل 31 شخصا على الأقل في هجوم يوم الجمعة في وسط البلاد.
وأوضح الرئيس المالي في مرسوم صدر اليوم السبت أن الأعلام سيتم تنكيسها في مختلف الإدارات والمباني العمومية طيلة فترة الحداد.
وقتل 31 شخصا على الأقل وأصيب 17 آخرون بجروح وفق حصيلة رسمية أعلنتها الحكومة المالية مساء اليوم السبت لهذا الهجوم الذي شنه مسلحون على شاحنة كانت تقل مدنيين على محور سونغو وباندياغارا في موبتي وسط البلاد.

أخبار ذات صلة

وزارة الصحة توضح بخصوص اتهامات موجهة لعدد من المسؤولين بالقطاع

حوالي 33.86 مليون مغربي مشتركا بالأنترنت

بوريطة: مطلب تأسيس نقابة لا يتماشى مع وظيفة الوزارة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@