كشف حارس مرمى منتخب إيطاليا، جيانلويجي دوناروما، أنه “لم يدرك” فوز الآتزوري بعد أن أنقذ ركلة الترجيح الأخيرة أمام “بوكايو ساكا”، في نهائي كأس أوروبا 2020.

وحصل الحارس القادم لفريق باريس سان جيرمان على جائزة أفضل لاعب في “يورو 2020” من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بعد أن كان حاسمًا في ركلات الترجيح ضد إسبانيا وإنجلترا.

وقال دوناروما لشبكة سكاي سبورت إيطاليا: “نحن سعداء، نستمتع بكل ثانية، لقد مر 50 يومًا، لكننا لم نشعر؛ لأننا قضينا وقتًا رائعًا معًا”.

وكان دوناروما حاسمًا في ركلات الترجيح مرتين لمساعدة منتخب بلاده في الفوز ببطولة أوروبا 2020، لكنه اعترف بأنه لا يزال عليه تصديق الموقف برمته.

وأضاف في تصريحاته: “لم احتفل؛ لأنني لم أكن أدرك أننا فزنا، نظرت إلى الحكم، وحاولت أن أفهم ما إذا كان حكم الفيديو قد أعطى موافقته، وأدركت أننا فزنا فقط عندما رأيت زملائي يحتفلون”.

ثم تابع: “لا يزال يتعيّن عليّ أن أدرك كل شيء، سأعود إلى المنزل، وأستمتع مع أسرتي بأكملها، كان جزءًا مميزا مما عشت على مر السنين”.

أخبار ذات صلة

ليس ككل الملوك… 22 سنة من حكم الملك محمد السادس في 3 دقائق

كوفيد-19… البرتغال ترفع قيد الكمامة اعتبارا من شتنبر القادم

ألعاب القوى… تعرف على الأسماء المغربية المتأهلة للنهائي في أولمبياد طوكيو

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@