حفاظا منا على الديناميكية التي خلقها أعضاء ومناضلي الحزب المغربي الحر بجهة فاس –مكناس، المتعلقة بالنهوض بقضايا الشباب والمرأة وبضخ دماء جديدة محليا ووطنيا  بالحزب وكذا باستتباب العهد والوفاء الذي وثقناه مع مناضلي الحزب بالجهة دون أن ننسى الشباب المغربي على الصعيد الوطني الذي ما فتئ يلبي النداء اللامشروط كلما تعلق الأمر بالوطن وجهود المرأة الحرة التي لم تذخر جهدا لجعل هاته المؤسسة الحزبية بجهة فاس-مكناس ساطعة.

ونظرا لضرب المجهودات المبذولة عرض الحائط من قبل السيد المنسق الوطني، مجهودات موجهة لجعل الحزب المغربي الحر حزبا ذو تنظيم مؤسساتي ديموقراطي وغير مشخصن.

 فإنه بعد التشاور مع الأعضاء الواحد والأربعون (41) المشكلون للمكتب الجهوي (فاس – مكناس) والمصرح بهم لدى السلطات المعنية والهيئة الحزبية المركزية، نعلن بصفتنا عضوا بالمكتب التنفيذي كنائب للمنسق الوطني للحزب وأيضا بصفتنا منسقا جهويا لجهة فاس- مكناس أنني سألتحق مع التنسيقية الجهوية (فاس-مكناس) بالمؤتمر الإسثتنائي المبرمج بتاريخ 30-31 يناير 2021.

 2021في فاس بتاريخ 06/01/

التوقيع

منير بحري

نائب المنسق الوطني

والمنسق الجهوي بجهة فاس-مكناس

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@