لا يزال استمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وتواصل القمع ومظاهر الترهيب في حق نشطاء الحراك بالجزائر، تثير ردود فعل متعددة من السخط في جنيف، وذلك بمناسبة الدورة الحادية والخمسين لمجلس حقوق الإنسان.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب الخميس 07 يوليوز 2022

جماعة الخميسات تعلن مجانية جميع مواقف السيارات والدراجات

الدار البيضاء.. توقيف مواطنين من إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء في قضية التهريب الدولي لمخدر الكوكايين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@