أعلنت جمهورية غيانا التعاونية، اليوم السبت، عن قرارها سحب اعترافها بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة.

وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية غيانا، السيد هاغ هيلتون تود، في رسالة وجهها اليوم إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أن “حكومة غيانا لن تعترف بعد الآن بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة، مبرزا أن غيانا “ستقدم دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة بغية إيجاد حل سلمي ومقبول لدى الأطراف”.

وبفضل الزخم الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تتواصل الدينامية الدولية لدعم مغربية الصحراء، بينما يتوالى سحب الاعترافات بـ”الجمهورية” الوهمية، مسجلا أن عدد البلدان التي لا تعترف بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة بلغ 164 بلدا عبر العالم.

ويتزامن قرار جمهورية غيانا التعاونية، التي كانت قد اعترفت بالكيان الوهمي في فاتح شتنبر 1979، مع تخليد الشعب المغربي للذكرى الـ45 للمسيرة الخضراء، وهو البلد الرابع عشر من أمريكا اللاتينية والكاريبي الذي يسحب اعترافه منذ سنة 2010.

أخبار ذات صلة

الرباط.. حفل تأبيني للفقيد مولاي امحمد العراقي والي المظالم السابق

حميد نرجس خال فؤاد عالي الهمة يترشح في الرحامنة

الشرقاوي: 1137 مغربي وأسرهم في انتظار ترحيلهم من سوريا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@