جمعية مدنية بمراكش تطالب السلطات بتغيير إسم منتجع امليل /  شمهروش إلى منتجع لويزا و مارين

جمعية مدنية بمراكش تطالب السلطات بتغيير إسم منتجع امليل /  شمهروش إلى منتجع لويزا و مارين

دعا محمد الهروالي رئيس مكتب مراكش آسفي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام السلطات لتغيير اسم منتجع أمليل / شمهروش إلى إسمي منتجع لويزا و مارين.
وأكد الهروالي في تصريح صحافي أن ذلك أقل ما يمكن فعله لتكريم روحي الضحيتين والرد على أيادي الغدر والعقول المريضة والقول بوضوح بأنه لا مكان للكراهية بيننا …”.
وأضاف رئيس المكتب “المغاربة معروفون بقيم التسامح وبكرم الضيافة و الاحتفاء بالأجانب أيا كانت انتماءاتهم وديانتهم
ويبقى هذا الفعل الاجرامي حادثا معزولا و لا يمت إلى المغاربة بأي شيء ولا صلة”.
واستطرد الهروالي قائلا “إذا لاحظتم فقد تمت إدانة هذا الفعل الإرهابي “من طرف الكل بما فيهم أسرة المشتبه فيهم.
ونوه الهروالي ب”السرعة التي تم بها اعتقال المشتبه فيهم والتي تبين اليقظة والحرص ديال المؤسسات الأمنية بالمغرب على التصدي لكل ما يمس بأمن الأفراد سواء كانوا مغاربة أو أجانب”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *