نظم يوم 28 ماي 2022 حفل تكريمي رائع من طرف مؤسسي جمعية رياضة وصداقة السيد الرئيس محمد نجيب جوهري السكاني والسيد أحمد شوقي جوهري السكتاني…حيث أن السيد أحمد شوقي جوهري (السكتاني)
الحكم الوطني السابق والرمز الرياضي هو المؤسس الفعلي لهذه الجمعية التي انشات لهدف
واحد وهو تتبع أحوال الرياضيين وتكريمهم والاهتمام بهم بمراكش وخارج مراكش.
فقد عزم السيد رئيس جمعية رياضة وصداقة فرع مراكش محمد جوهري ( المحامي الكبير بهيئة مراكش والوكيل الملك السابق كذلك) فهو كذلك لاعب كرة سابق، رفقة باقي أعضاء الجمعية بمراكش تنظيم حفل تكريمي لرجل لا يقل عظمة في تاريخه الرياضي الكبير والعظيم، وهو السيد ” سعيد بنمنصور ” .
جاء التكريم للسيد بنمنصور وبدأ بفكرة ثم بتنفيذ نسج خيوطه السيد احمد شوقي المعروف بتنظيمه المرتب والدقيق ( في كل صغيرة وكبيرة … إلى استقبال الحضور المدعوين من مدن عديدة….وصولا إلى التكريم اللحظة الحاسمة ) وتقاسم معه هذا النسج السيد الرئيس طبعا بالتوجيهات والتتبع، والسيد جواد بغداد رجل المهمات الصعبة، وبعض أعضاء الجمعية( اللجنة التنظيمية) الذين حضروا واستقبلوا المدعوين بالقاعة المخصصة التكريم ( قاعة الباهية) .

كان يوم التكريم يوما خالدا حضره مجموعة من اللاعبين الكبار والأبطال الدوليين حضروا من كل مناطق المغرب لإيمانهم بالسيد بنمنصور ولإيمانهم كذلك بثقافة الإعتراف وحبهم للعمل الجمعوي، ولتشبعهم بالروح الرياضية فمن فاس، مكنا، القنيطرة، البيضاء، الحديدة ، اسفي، اكدير، المحمدية، حضروا متكبدين عناء السفر وأحسوه كأنه بلسم على أجسامهم لحبهم واحترامهم للمحتفى به.
كانت فقرات التكريم رائعة، من شهادات في حق المحترف به ستبقى خالدة في ذهنه ثم لتقاسيم غنائية للفنان الكبير عبد الله الخديوي” ثم لمايستروا الدقة المراكشية والكور المراكشي، السيد محمد الملقب ” باخو” ومجموعته ذات الأنامل الجيدة في الفن الشعبي ، دون أن ننسى من ضمن الفقرات فقرات تقديم الهدايا من طرف الحاضرين، حيث كانت من أعظم الهدايا هدية الفنان الكبير السيد ” عزيز مشاشتي ” عبارة عن لوحة راقية وعظيمة جمعت بين عظمة المكرم وعظمة صومعة الكتيبة، لحب السيد بنمنصور للمدينة الحمراء .
ولمن أوصل للصحافة وللقارئين كل هذه اللحظات الجسم الإعلامي كان حضور مميز ومشرف، راق كعادتهم، فقد حضر الحفل كل أنواع الصخافة( مكتوبة، مسموعة، مرئية، الكترونية) غطت الحدث واخدت التصريحات وكانت عين المشاهد والقراء على السواء، ( السادة، المحجوب التايكي، الصريدي محمد، صابر بدحان، عادل بلقاضي، مصطفى لمنيدخ، شرف القبلي، المحجوب خلفان، بلخير سلام، عبد الرحمن الضريس) كل هؤلاء زينوا المكان بحضورك كذلك الجميل.
والشكر الكبير للسيد بلكاهية عبد الله لمساهماته مع الجسم الرياضي واالجمعوي، وكذلك السيد مولاي محمد العمراني صاخب مدرسة العمراني لدعمهم للجمعية.
فالشكر موصول للسادة أعضاء الجمعية وبالخصوص الأستاذ جواد بغداد، والسيد أحمد شوقي جوهري، والسيد محمد جوهري ، ومنهم لباقي أعضاء الجمعية لمساهتمهم كالعادة ولمدة11 سنة مضت في إدخال البسمة وتكريم مجموعة من الرياضيين .

أخبار ذات صلة

مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يسجل عبور أزيد من 78 ألف مسافر بين يناير ومتم أكتوبر 2022

تحفيزات حكومية جديدة لتعزيز جاذبية القطاع العام أمام مهنيي الصحة (بايتاس)

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الجمعة 2 دجنبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@