طالبت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بضرورة تسقيف أثمان المحروقات والمواد الغذائية الأساسية ودعمها للحفاظ على السلم الاجتماعي والطمأنينة والسكينة العامة؛ وذلك بعد الارتفاع في الأسعار الذي عرفته بعض الخضر والمواد الأساسية والمحروقات.

وأفادت يومية “المساء”، أن العصبة ذكرت أن تخلي الحكومة عن أدوارها، بتسليمها مفاتيح المصلحة العامة للمغاربة إلى “اللوبيات الاقتصادية”، يؤكد فرضية ترجيحها كفة أرباب شركات المحروقات وتصنيع وبيع المواد الاستهلاكية والغذائية على حساب البسطاء.

أخبار ذات صلة

الرباط تحتضن افتتاح معرض “لقطات من عمل الأمم المتحدة بالمغرب”

توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء 26 أكتوبر

آيت الطالب: اعتماد “جواز التلقيح” يرمي إلى تحفيز غير الملقحين للإسراع بتطعيم أنفسهم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@