8 يونيو 2024

جمعية البدائل تختم أيامها الجهوية للثقافة والفنون في نسختها السادسة

جمعية البدائل تختم أيامها الجهوية للثقافة والفنون في نسختها السادسة

أكد، رئيس جمعية البدائل للتنمية المستدامة إبراهيم البلبال في كلمة إفتتاحية حول الشأن الثقافي بجهة الرباط سلا القنيطرة مشيرا إلى الحركة الثقافية والفنية وأدوارها الفاعلة للفرد والمجتمع من خلال تعزيز التنمية الثقافية الجهوية وهو ما نشهده لدى الفاعلين الثقافيين والمبدعين على مستوى المؤسسات وجمعيات المجتمع المدني وهيئات المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، حيث أننا نرى الأثر والنتائج والإستحسان لدى الجهات المعنية بالشأن الثقافي، جاء ذلك خلال إفتتاح الأ يام الجهوية للثقافة والفنون في نسختها السادسة بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة- أيام : 14_15 أكتوبر 2023 بالمركب السوسيو رياضي سعيد بلقولة بتيفلت.

وقد عرفت الأيام الجهوية تنزيل البرامج من تنشيط الأستاذة الشاعرة ابتسام الحمري والتي حددت البرنامج بداية في ندوة جهوية ثقافية حول موضوع “مساهمات الإبداعات الثقافية والفنية بالجهة” التي ألقاها كل من الدكتور أنس أمين والأستاذ والباحث موراد يوسفي حيث عرفت مداخلات تفاعلية من شأنها استثمار الأفكار والمعلومات التي تخلق سياقات جديدة من خلال طروحات الندوة، وفي سياق البرنامج كانت مشاركة شعراء وجزالين من خلال قراءاتهم الشعرية والزجلية تخللتها وصلات موسيقية وغنائية.

وتبعا لذلك، عرفت الأيام الثقافية والفنية حفل شاي وتكريم على شرف قدماء المبدعبن في مجال القصة والشعر والزجل والفن التشكيلي، على صعيد الجهة القاص والشاعر نورالدين يوصباع (تيفلت)والسيد الزجال حسن خيرة (القنيطرة) والفنانة التشكيلية فوزية الرواني (القنيطرة).

كما تجدر الإشارة إلى توزيع الجوائر لفائدةالشباب المبدع الفائز في مسابقة الإبداع كل في صنف الشعر والزجل وصنف الصلام والفن التشكيلي رضوان الوادي من تيفلت/ ابتسام قرواش من تمارة/ ياسين جناني من الرباط وقد حضر هذه الأنشطة كل من مدير ة دار الشباب عبدالسلام المساري القريشي ومدير المركب السوسيو رياضي سعيد بلقولة وفعاليات جمعوية ووسائل الإعلام المحلية.

وفي نفس السياق واستكمالا للبرنامج لليوم الموالي 15 أكتوبر 2023 إذ عرفت تنظيم صبحية تنشيطية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصة والذي قدر عددهم ب150 طفل وطفلة قامت بتنشيطهم فرقة نجوم التنشيط حيث أحدثت تفاعلا إيجابيا ومعها تنظيم ورشات فنية تشكيلية تعبيرية للأطفال تخللتها أيضا مسابقة ثقافية وفنية.

تلتها توزيع جوائز قيمة لفائدة الفائزين عبارة عن مجموعات قصصية تحفيزا وتشجيعا لهم على تفتيق مواهبهم وتشجيعهم على مواصلة الابداع الفني، وقد إستحسن أباء وأولياء الأطفال المبادرة القيمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *