على إثر الارتفاع الصاروخي الذي عرفته فواتير الماء والكهرباء في ظل الوضعية المزرية نتيجة الحجر الصحي وحالة الطوارئ التي يعرفها الوطن ككل فإن المجتمع المدني والحقوقي ببني ملال ونواحيها يعلن الرأي العام ما يلي :

  • يحمل مسؤولية هذا الارتفاع في الفواتير للمكتب الوطني للماء والكهرباء ويحذره مما سسيترتب على ذلك من نتائج مزرية
  • يطالب من السيد الوالي التذخل العاجل من أجل فتح تحقيق في هذا الارتفاع الصاروخي للفواتير ويدعو كافة ساكنة بني ملال ونواحيها إلى عدم أداء اية فاتورة حتى تتم مراجعة كل العدادات وحصرها وفق القانون
  • إن لم يتراجع المكتب الوطني للماء والكهرباء واستغلال الوضع المتعلق بجائحة كورونا سيدفعنا إلى تعبئة ساكنة المدينة ونواحيها لخوض معارك نضالية حتى تحقيق مطالبها وحقوقها.

أخبار ذات صلة

استقصاء حول الأسرة سنة 2023.. المندوبية السامية للتخطيط تنفتح على الخبرة الدولية

كأس العالم: برنامج رحلات جديد لنقل المشجعين المغاربة خلال الثمن النهائي

إطلاق حملة لتشجيع الأداء عبر الهاتف المحمول والترويج لعلامة “MarocPay”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@