طالب عدد من الضحايا عن طريق جمعياتهم بتحقيق دولي في الجرائم التي اقترفتها ميليشيات “البوليساريو” في حق مواطنين من الأقاليم الجنوبية على مدى عقود، وتراوحت بين السجن والتعذيب والاغتصاب والتصفية والاختطاف.

وحسب يومية “العلم” التي نشرت الخبر، وذلك بعد إقرار ميليشيات في 12 أكتوبر 2022 بالانتهاكات التي ارتكبتها والاستعداد لتعويض الضحايا من الصحراويين الذين كانوا مقيمين في تندوف.

أخبار ذات صلة

“حماية الدولة لموظفي الشرطة”، موضوع يوم دراسي بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الثلاثاء 29 نونبر 2022

الملك يدشن المحطة الطرقية الجديدة للرباط مكون أساسي في إعادة تهيئة المدخل الجنوبي للعاصمة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@