على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص عقد اجتماع يومه الاثنين 25 يوليو 2022 حول التدابير المزمع اتخاذها لمواجهة ندرة المياه، خاصة مسألة قطع الماء الصالح للشرب من الساعة الحادية عشرة ليلا الى الساعة الثامنة صباحا وتجميد الأنشطة التي تعتمد أساسا على الماء، فإن جماعة الدارالبيضاء تؤكد أن هذه الأخبار زائفة لا أساس لها من الصحة.

وعليه، فإن جماعة الدارالبيضاء إذ تنفي كل ما نشر حول هذا الموضوع، تذكر الساكنة البيضاوية بضرورة الحفاظ على الماء والإحجام عن ممارسة أي شكل من أشكال التبذير حفاظا على الموارد الحالية من المياه وضمانا للتوزيع العادل لهذه المادة الحيوية.

للتذكير، فإن وزير الداخلية دعا الولاة والعمال بالإدارة الترابية لمواجهة أزمة الماء التي يمكن أن تعرفها العديد من المناطق، في ظل تراجع حقينة السدود والجفاف الذي شهدته المملكة الناجم عن قلة التساقطات المطرية، إلى جانب تراجع الفرشة المائية.

ودعت الوزير في دورية له الولاة والعمال، في ظل “الوضعية الصعبة”، إلى التقيد بالتدابير التي سبق الإعلان عنها في مذكرة سابقة، وعقد اجتماعات مستعجلة بهدف تنفيذ الإجراءات اللازمة للإدارة الرشيدة للموارد المائية وضمان إمداد السكان بمياه الشرب.

وتعمل جماعة الدار البيضاء بتعاون وثيق، لأكثر من 3 أشهر، مع ولاية جهة الدار البيضاء، وليديك، والحوض المائي والمصالح الخارجية لوضع استراتيجية للاستخدام الرشيد والمعقلن للموارد المائية والتي سيتم نشرها قريبًا.

أخبار ذات صلة

معاناة ساكنة اوريكة إقليم الحوز منذ ازيد من شهر انقاطاعات متكررة للتيار الكهربائي

وزارة الداخلية تنفي نفيا قاطعا الادعاءات المغرضة لقيادة أحد الأحزاب السياسية

توقيع اتفاقية إطار حول تنفيذ برنامج للرفع من عدد مهنيي قطاع الصحة في أفق سنة 2030 بكلفة مالية تفوق 3 مليارات درهم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@