تسلم، يوم أمس الثلاثاء 20 شتنبر الجاري، محمد شرورو رئيس المجلس الجماعي لأولماس، بباريس الجائزة الدولية للعمداء من أجل المناخ المنظمة من طرف جمعية Les Eco-Maires.

وقد شاركت جماعة أولماس في هذه المنافسة بمشروع حمامات أولماس الإيكولوجية التي أنجزتها الجماعة مؤخراً بشراكة مع جمعية هندسة وتنمية والإئتلاف المغربي للجماعات الترابية من أجل المناخ.

و تتميز هذه الحمامات الإيكولوجية بإعتمادها على مواء البناء المحلية و بدون إسمنت، و إقتصاد في الطاقة المستعملة لتوفير الماء الساخن، و جودة الراحة الحرارية، و المعالجة الطبيعية للمياه المستعملة. كما مكنت هذه التجربة من تكوين نسبة مهمة من اليد العاملة المحلية من أجل إكتساب مهارات جديدة في تقنيات البناء المستدام.

و قد شاركت أكثر من ثلاثين مدينة و جماعة افربقية في هذه المسابقة و التي توجت على إثرها جماعة أولماس بالجائزة الفريدة نظرا لتميز مشروع الحمامات الإيكولوجية الذي يمكن “تعميمه على المجالات القروية بالقارة الأفريقية” كما جاء على لسان رئيس اللجنة.

هذا و تعهد، محمد شرورو بمعية باقي المنتخبين و المنتخبات بأن تعمم هذه التجربة على جميع الدواوير و التجمعات السكانية المتواجدة بتراب الجماعة.

أخبار ذات صلة

الدار البيضاء.. توقيف مساعدة صيدلي للاشتباه في تورطها في انتحال صفة ينظمها القانون ومحاولة الاتجار في أطفال رضع

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأربعاء 05 أكتوبر 2022

الأميرة للا حسناء تدشن بمراكش منتزه الزيتون ب”غابة الشباب”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@