اهتزت جماعة سبت جزولة ضواحي إقليم أسفي، مساء أمس الإثنين، على وقع جريمة قتل راحت ضحيتها سيدة، على يد زوجها الذي قام بالإجهاز عليها قبل أن يضع حدا لحياتها.
وأفادت مصادر مطلعة “للمغربي اليوم”، أن الزوج البالغ من العمره 45 سنة، أقدم على طعن زوجته بواسطة سلاح أبيض ليرديها قتيلة على الفور، قبل أن يعمد إلى الإنتحار برمي نفسه داخل بئر.

وخلف الحادث صدمة  للساكنة بسبب هول ما وقع، لا سيما أن الجاني كان يعمل موظفا جماعيا لم تكن تظهر عليه أية اضطرابات نفسية أو عقلية.

وقد انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي إلى عين المكان، حيث تم انتشال جثة الجاني من داخل البئر ونقلها إلى جانب جثة زوجته صوب مستودع الأموات بأسفي، بالموازاة مع فتح تحقيق حول ظروف وملابسات هاته الجريمة.

أخبار ذات صلة

أمزازي… الوزارة “لم تفرض نمط التوظيف الجهوي” وحريصة على تأمين حق التمدرس

البحرية الملكية تقدم المساعدة ل165 مرشحا للهجرة غير الشرعية

ظهور تصدعات وشقوق بجدران مستعجلات ابن طفيل يهدد سلامة وأرواح الناس

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@