جراح ممنوع من مزاولة الطب في فرنسا يقتحم عالم الجراحة بالمغرب

جراح ممنوع من مزاولة الطب في فرنسا يقتحم عالم الجراحة بالمغرب

نشرت “المساء” أن جراحا ممنوعا من مزاولة الطب في فرنسا يزاول المهنة بمدينة مراكش، وفق ما كشفت عنه مصادر إعلامية فرنسية. ويتعلق الأمر بجراح مغربي كان يقيم بفرنسا قبل التسبب في وفاة طفل يبلغ من العمر 11 سنة، وقت إجرائه عملية جراحية لاستئصال الزائدة الدودية، وتم منعه من مزاولة مهنة الطب، واتهامه بالقتل الخطأ الناتج عن الإهمال، في شتنبر 2016، لكنه انتقل إلى المغرب واستقر بمدينة مراكش، وبات يزاول مهنة الطب ويقدم نفسه خبيرا في جراحة الجهاز الهضمي والسمنة.
وفي هذا السياق قال علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للحق في الصحة، لليومية في عدد نهاية الأسبوع إن هذه القضية إن كانت وقائعها صحيحة فإنها تسائل كلا من وزارة الصحة والأمانة العامة للحكومة والهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء بالمغرب، باعتبارها الجهات التي تتكلف باختصاصات منح رخص مزاولة المهنة للأطباء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *