عٌثِر على ثلاثيني بالشارع العام، اليوم الخميس 27 ماي الجاري، جثة هامدة بدرب الجامع الواقع قرب مقبرة باب أغمات بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش.

و وفق مصادر “المغربي اليوم” فإن الهالك البالغ من العمر  36 عاما، والذي يعيش حياة التشرد، ظهر الاسبوع الجاري بالحي السالفة الذر وصار ينام في درب الجامع الصغير، قبل ان يتم اكتشاف أمر وفاته من طرف بعض المواطنين، ليتم إخبار السلطة المحلية التي انتقلت إلى عين المكان بمعية عناصر الدائرة الأمنية السادسة والشرطة العلمية، بالإضافة إلى عناصر القوات المساعدة، حيث جرى معاينة الجثة قبل أن يتم نقلها إلى مستودع الأموات بأبواب مراكش بتعليمات من النيابة العامة المختصة،

أخبار ذات صلة

سوق الرحمة..”باعة”يحتجون ..الجمعية: نتفاعل بإيجاب وجهات سياسية تحرض ضدنا

المديرية العامة للأمن الوطني.. استخدام السلاح بفاس بشكل اضطراري

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأربعاء 28 شتنبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@