دفعت، الإحتجاجات التي عاشتها مدينة تيفلت مؤخراً بسبب الدخان الذي حوّل حياة السكان إلى جحيم (دفعت) رئيس المجلس الجماعي عبد الصمد عرشان اليوم الجمعة 29 أكتوبر الجاري، لزيارة مطرح النفايات “القريعات” و ذلك للوقوف على الوضعية الكارثية التي يعيشها وما يشكله من تهديد حقيقي على صحة المواطنين.

و عاشت، مدينة تيفلت في الأيام الأخيرة على وقع عدد من الوقفات الإحتجاجية كانت آخرها تلك التي نظمها تحالف فدرالية اليسار بمدينة تيفلت بساحة المغرب العربي للإحتحاج على الحرق العشوائي المستمر للنفايات بغابة القريعات و ما يسببه من تلوث بيئي و أضرار جسيمة على صحة المواطنات و المواطنين بسبب انتشار الدخان.

و حلّ، رئيس المجلس الجماعي لتيفلت و النائب البرلماني عبد الصمد عرشان بمطرح النفايات القريعات رفقة موظفي الجماعة و السلطات المحلية و المسؤولين عن شركة التدبير المفوض للنظافة لمعاينة حجم الأضرار الناجمة عن الحرق العشوائي للنفايات و العمل على إيجاد حلول فعلية لمشكل الدخان الكثيف الذي يغطي سماء المدينة و الناتج عن حرق الأزبال بمطرح النفايات.

أخبار ذات صلة

تيدروس أدهانوم غيبريسوس المرشح الوحيد لرئاسة منظمة الصحة العالمية

المديرة الجهوية لوزارة الصحة تتفقّد المستشفى الإقليمي الجديد بالخميسات

3 أساطير عن اللقاحات المضادة لكورونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@