بدأ نحو 3200 مخبز في تونس الأربعاء إضرابا مفتوحا، لمطالبة الحكومة بسداد مستحقات مالية للعام 2021 مقابل إعداد الخبز.

وتطالب الغرفة الوطنية لأصحاب المخابر “تسديد مستحقات 14 شهرا مقابل دعم صناعة الخبز”، وفقا لتصريحات صحافية لأحد المسؤولين في هذه النقابة. 

وأكدت النقابة أن 95% من المخابز المستفيدة من عمليات دعم الخبز من الحكومة أغلقت أبوابها الأربعاء، وستواصل التوقف عن العمل إلى حين التوصل إلى اتفاق.

ومن المفترض أن تستفيد هذه المخابز من دعم مالي حكومي، لكن السلطات لم تسدد لأصحابها منذ 2021 المبلغ المقدر بنحو 250 مليون دينار (نحو 78 مليون يورو).

“لم نعد نتحمل”

ونفذ عدد من أصحاب المخابز احتجاجا في مقر منظمة الأعراف في العاصمة تونس. ويقول نجيب المحمدي صاحب مخبز في محافظة نابل (شرق) ويشغل ستة عمال “14 شهر ونحن ندفع من عندنا من أجل صنع الخبز. لم نعد نتحمل”.

مقابل ذلك، يواصل نحو 1200 مخبز منتشرة في كامل البلاد غير معنية بدعم الحكومة عملها.

وتفتقد تونس بشكل يكاد يكون شهريا بعض المواد الغذائية الأساسية كالسكر والحليب.

وشهدت عمليات التزويد بالوقود الأسبوع الماضي اضطرابا كبيرا داخل المحطات، تواصل على امتداد خمسة أيام.

أخبار ذات صلة

المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة 3×3 لأقل من 17 سنة ذكورا وإناثا يتأهلان لبطولة العالم 2023

استقصاء حول الأسرة سنة 2023.. المندوبية السامية للتخطيط تنفتح على الخبرة الدولية

مكناس.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالقتل العمد وإخفاء معالم الجريمة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@