أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح منطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الاثنين 15 مارس الجاري، عن توقيف سبعة أشخاص من بينهم قاصران، تتراوح أعمارهم ما بين 17 و29 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في خرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية وإحداث الفوضى بالشارع العام وحيازة واستعمال الشهب النارية في ظروف من شأنها تهديد أمن وسلامة المواطنين.

وكانت مصالح الأمن الوطني بمدينة الدار البيضاء قد توصلت بإشعار حول قيام مجموعة من الأشخاص، يشتبه في كونهم محسوبين على أحد فصائل مشجعي أندية كرة القدم، في عرقلة السير وإحداث الفوضى بالشارع العام بحي “سيدي عثمان” وذلك باستعمال الشهب النارية، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي عملت على توقيف سبعة من بين المشتبه فيهم المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم الموقوفين للبحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن مولاي رشيد تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا توقيف باقي المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

تفاعل أمن طنجة مع محتوى شريط فيديو يتم تداوله حول شجار عنيف بالشارع العام

محاولة انتحار شاب من فوق سطح عمارة بابواب مراك

بنك المغرب يطلق خدمة مركزة الشيكات غير الصحيحة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@