أصدرت مصالح ولاية جهة مراكش آسفي قرارا يقضي بتوقيف عون سلطة بالملحقة الإدارية الداوديات التابعة لتراب مقاطعة جليز بعد تبوث تورطه في التغاضي وعدم التبليغ عن إحتلال الملك العام من طرف بعض المقاهي بشارع علال الفاسي.
ووفق المعطيات التي حصل عليها المغربي اليوم”، فإن قرار التوقيف جاء على خلفية تقرير للجنة ولائية كانت قد حلت يوم الأربعاء 20 يناير الماضي، لمعاينة الاختلالات التي تشهدها المنطقة الحضرية الحي المحمدي، حيث وقفت على الإحتلال اللامشروع لأجزاء واسعة من الملك العمومي من طرف أصحاب مقاهي مستخرجة من محلات بإقامات سكنية بشارع فلسطين وعلال الفاسي.
وقد عرفت مدينة مراكش مؤخرا ظاهرة إستغلال المِلك العمومي بشكل مفرط ، والاحتلال اللاقانوني من طرف أرباب المقاهي والمحلات التجارية وجماعات “الفرّاشة” خاص بالشوارع الرئيسية التي تعرف حركة مرورية مُكثفة، مما يشكل تهديدا حقيقيا لسلامة المواطنين. فرغم أن السلطات المحلية تعمد أحيانا للقيام بحملات لتحرير هذا المِلك وإرجاع الأرصفة والممرات للمواطنين، إلا أن هذه الحملات تبقى محدودة في الزمان والمكان… إذ سرعان ما يعود المُحتلون إلى سابق عهدهم بل وأحيانا بشكل أبشع، وهو أمر غير مفهوم ويدفع الجميع لطرح التساؤلات.

أخبار ذات صلة

“البوليساريو” تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات

الشبيبة العاملة المغربية تحتفي بالذكرى 64 لتأسيسها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@