توقيف شرطي “ينصب” على الفنادق المصنفة رفقة آخرين بالدار البيضاء

توقيف شرطي “ينصب” على الفنادق المصنفة رفقة آخرين بالدار البيضاء

(و.م.ع)

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، أمس الثلاثاء، من توقيف ثلاثة أشخاص، من بينهم موظف شرطة برتبة حارس أمن، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال والمشاركة والسكر العلني البين.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد توصلت بشكاية من مسؤول بأحد الفنادق المصنفة، مفادها أن شخصا ينتحل صفة “قائد”، اتصل هاتفيا بالفندق وحجز غرفة باسم أحد الأشخاص مع التعهد بأداء جميع النفقات المترتبة عن هذا الحجز، قبل أن يتضح بأن تلك التصريحات زائفة واحتيالية.

وقد أسفر البحث المنجز في النازلة، يضيف البلاغ، عن ضبط الشخص المحتال في حالة تلبس بارتكاب عملية مماثلة بمؤسسة سياحية جديدة، رفقة شخص آخر وفتاة كانوا جميعا تحت حالة السكر، حيث اتضح أن الأمر يتعلق بموظف شرطة برتبة حارس أمن، يعمل بمدينة الدار البيضاء، وأنه هو الذي كان يقوم بإجراء الاتصالات الهاتفية والاستفادة من الخدمات التي تقدمها الفنادق المذكورة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات القضية.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *