تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، مساء أمس الثلاثاء 22 يونيو الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 44 سنة، تبدو عليه علامات الخلل العقلي، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح وعرقلة العبادات.

وكان المشتبه فيه، ولج مسجدا بحي سيدي يوسف بمدينة أكادير، مساء يوم الاثنين 21 يونيو الجاري، وهو في حالة غير طبيعية بسبب وضعه العقلي وأقدم على تعنيف اثنين من المصلين وأصابهما بخدوش طفيفة بواسطة سكين صغير الحجم، وذلك بدون سبب ظاهر أو دافع محدد.

وفتحت مصالح الشرطة بمدينة أكادير بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة على خلفية ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، حيث أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة عن تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه، وذلك قبل أن يتبين أنه يعاني من خلل عقلي ويتم إيداعه بالمستشفى المحلي للأمراض العقلية والنفسية من أجل الخضوع للعلاجات النفسية الضرورية.

أخبار ذات صلة

الملك يوجه خطاب العرش… رسائل قوية ومباشرة + نص الخطاب

مميزات خطب عيد العرش تعكس أسلوب حكم محمد السادس: جرأة صراحة نقد ذاتي وعقلانية حداثية

الملك يستقبل والي بنك المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@