تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الأحد، من توقيف شخص يبلغ من العمر 35 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وتحريض كلب من فصيلة شرسة واستعماله في تعريض طفل قاصر للإيذاء الجسدي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد عرّض طفلا قاصرا لجروح خطيرة بعدما قام بتحريض كلب من فصيلة شرسة للاعتداء عليه بمنطقة عين الشق بالدار البيضاء، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن تحديد هوية المعني بالأمر ويتم توقيفه بحي الصخور السوداء بمنطقة عين السبع بنفس المدينة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمنطقة عين الشق بالدار البيضاء تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

اللجنة التنسيقية الوطنية لمبادرة “سنواصل الطريق” تعتزم مواصلة النضال لإعادة حزب التقدم والإشتراكية إلى مساره الصحيح

الوزير يونس السكوري في زيارته الميدانية الثانية لإطلاق المشاورات الجهوية حول برامج التشغيل وخلق المقاولات

وقفة احتجاجية لفصيل مشجعي الكوكب المراكشي امام قصر البلدي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@