توقيع اتفاقية شراكة بين النيابة العامة وجمعية إعلاميي عدالة… صفحة جديدة في التواصل مع الإعلاميات والإعلاميين المغاربة

توقيع اتفاقية شراكة بين النيابة العامة وجمعية إعلاميي عدالة… صفحة جديدة في التواصل مع الإعلاميات والإعلاميين المغاربة

كشف هشام البلوي، الكاتب العام لرئاسة النيابة العامة، عن أهمية اتفاقية الشراكة المنتظر توقيعها بين مؤسسة النيابة العامة وجمعية إعلاميي عدالة، بمدينة مراكش.
وشدد البلوي، الذي كان يتحدث صباح السبت 13 يوليوز 2019، خلال اللقاء التواصلي المنظم بشركة مع الجمعية على أهمية مد جسور التواصل بين الصحافيين المختصين في قضايا العدالة ومؤسسة رئاسة النيابة العامة والتي تشكل الاتفاقية التي ستوقع واحدة من ركائزها.
من جهته أكد الزميل منير الكتاوي، رئيس جمعية إعلاميي عدالة، على أهمية هذه الاتفاقية التي أعتبرها ستشكل فاتحة خير من خلال الاستفادة المنظمة للإعلاميين من كل ما يسير اشتغالهم وتعاطيهم مع القضايا المرتبطة بالشأن القضائي.
وأضاف الكتاوي، خلال اللقاء المنظم تحت شعار “التواصل الإعلامي جسر الثقة مع المواطنين”، أن الهدف من الاتفاقية هو خلق جسور التواصل مع الفاعلين في الشأن القضائي”.
وتوقف رئيس الجمعية عند جزء من أهدافها ومن بينها “التكوين المستمر كمشروع أساسي للجمعية في أجندتها التي رافقتها منذ التأسيس”.
ولم يفت الكتاوي شكر محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة على حرصه الدائم على التواصل مع الصحافيين وعلى يده الممدوة لدعم كل المبادرات التي تبقي جسور التواصل مع الصحافيات والصحافيين ممدودة.
يذكر أن هذا اللقاء التواصلي المنظم على امتداد 3 أيام بمراكش تضمن عددا من العروض المهمة ك”دور النيابة العامة في تنفيذ السياسة الجنائية والتصدي للانتهاكات الخاصة بالحقوق والحريات”، و”تخليق الحياة العامة وحماية المال العام”، و”سرية البحث والتحقيق على ضوء القانون رقم 31/13 المتعلق بالحق في الحصول على المعلومة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *