وقع سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وبوبكر مازوز، الرئيس والمؤسس لجمعية الأحياء إدماج، يوم 15 يناير 2021 الجاري على اتفاقية إطار للشراكة بينهما من أجل تقوية الإندماج السوسيو-ثقافي الذي يؤكد على دور المدرسة في حمل ونقل الثقافة من خلال عدة أنشطة، من أهمها وضع وتنفيذ برامج التواصل والتثقيف والترفيه والمصاحبة  لعمليات التربية والتكوين كما نص على ذلك القانون الإطار 51.17 ولا سيما بخصوص أجرأة المشروع 17 المتعلق بتعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية.

 وقد اتفق الجانبان على تقوية تعاونهما من خلال شراكة مستمرة كفيلة بتطوير أعمالهما التربوية والتكوينية، وتنويع صيغها وأساليبها، وتوسيع فئات المستهدفين منها والمشاركين فيها مركزيا وجهويا وإقليميًا. وتلتزم الجمعية من خلال هذه الإتفاقية :

بتقديم دروس تفاعلية وتنظيم دورات تكوينية في التربية على المواطنة والوساطة الإجتماعية والمهارات الحياتية؛ وتنظيم أنشطة في مجال الحياة المدرسية كالفن والرسم والمسرح والرياضة وكذا تقديم دروس الدعم في اللغات الأجنبية.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@