“توقيت الوصول” يكشف كذب الإخواني طارق رمضان

“توقيت الوصول” يكشف كذب الإخواني طارق رمضان

كشفت صحيفة “جورنال دي ديمانش” الفرنسية، كذب حفيد مؤسس الإخوان، طارق رمضان، بشأن توقيت وصوله إلى مدينة ليون في “يوم الاغتصاب”، وأوضحت أنه جاء مبكرا في اليوم الذي شهد “الاعتداء”، بينما ادعى أنه حل مساء بالمدينة، في ذلك اليوم.

وتقول إحدى الضحايا إن رمضان قام باغتصابها، بعد ظهر التاسع من أكتوبر 2009 في ليون، لكن المتهم يزعم أنه لم يصل المدينة حتى على الساعة السادسة والنصف مساءً.

وأكدت شهادة جديدة في القضية، أن حفيد مؤسس الإخوان، وصل الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا، بخلاف ما ادعاه في وقت سابق.

وقال الشاهد ياسين جمال إنه قام، رفقة زميل له، باستقبال رمضان، في الصباح، داخل المطار، ثم اصطحباه إلى الفندق.

ومما يكذّب رمضان أكثر، أن مكتبه بعث برسالة إلكترونية يؤكد فيها الوصول الصباحي.

وتبعا لذلك، فإن توقيت الوصول إلى ليون الذي كان رمضان يعتقده بمثابة “مخلص”، أضحى أكثر توريطا له في الفضيحة الأخلاقية.

ويبقي القضاء الفرنسي رمضان معتقلا، جراء اتهامه بالضلوع في عدد من قضايا الاعتداء الجنسي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *