توقع عبد العزيز أفتاتي القيادي بحزب العدالة والتنمية عفوا ملكيا ساميا على المعتقلين في أحداث الريف وذلك على خلفية الإعفاءات التي طالت وزراء ومسؤولين بعد تقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي تحدث عن اختلالات عرفها مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”.

ووفقا لما قاله أفتاتي في حواره أمس الأحد في حلقة من برنامج “بوضوح”، الذي أذاعته قناة “سبوتنيك” الروسية الناطقة بالعربية، أن هذا الأمر قد يأتي استجابة لرغبة المغاربة في الريف وخارج الريف باتفاق واسع جدا، موضحا أن إمكانية حدوث ذلك كان متاحة طوال الوقت لكن الأرضية أو المناخ العام أصبح مهيأً في الوقت الراهن كي يصبح واقعا، وذلك بعد الزلزال السياسي الذي أحدته الملك.

وأضاف البرلماني السابق عن “البيجيدي”، أنه من المتوقع أن يُصدر الأمر الملكي في بداية الشهر المقبل، تزامنا مع مناسبة المسيرة الخضراء المظفرة.

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس للحكومة يوم الخميس المقبل

إعادة تأهيل مطار المسيرة الدولي بأكادير

فورد وصندوق فورد يدعمان برنامج الإدماج الاجتماعي والاقتصادي بشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@