توصل العاصمة ليلونغوي بالمساعدات الطبية المغربية

توصل العاصمة ليلونغوي بالمساعدات الطبية المغربية


وصلت، صباح اليوم الأربعاء، الى المطار الدولي بالعاصمة ليلونغوي، المساعدات الطبية المغربية الموجهة الى مالاوي، في إطار الدعم الطبي المخصص، تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، لعدد من البلدان الإفريقية الشقيقة، من أجل مواكبتها في جهودها للتصدي لجائحة “كورونا”.
وجرى حفل استقبال هذه المساعدات بحضور وزير الطاقة في ملاوي، أتوبيلي مولوزي، وأعضاء من مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة (فرع مالاوي).
وتتضمن هذه المساعدات، التي تأتي في إطار التضامن الفاعل للمملكة مع الدول الإفريقية الشقيقة، تجهيزات ومنتوجات للحماية والوقاية، إضافة إلى مجموعة من الأدوية.
ويتعلق الأمر على الخصوص؛ بكمية مهمة من كمامات الوقاية، والأقنعة الواقية، وأغطية الرأس، وسترات طبية، ومطهرات كحولية، وكميات من دواء الكلوروكين والأزيتروميسين.
ويأتي هذا الدعم الموجه لمالاوي، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في إطار مبادرة ملكية هامة سيستفيد منها عدد من البلدان الإفريقية، بكافة جهات إفريقيا.
ويندرج هذا العمل التضامني في إطار تفعيل المبادرة التي أطلقها صاحب الجلالة، نصره الله، في 13 أبريل 2020، باعتبارها نهجا براغماتيا وموجها نحو العمل، لفائدة البلدان الإفريقية الشقيقة، تمكن من تقاسم التجارب والممارسات الجيدة، الرامية الى إرساء إطار عملياتي بهدف مواكبة مختلف مراحل تدبيرها للجائحة.
وتجدر الإشارة الى أن جميع المنتوجات والمعدات الوقائية التي تتكون منها المساعدات الطبية المرسلة إلى الدول الإفريقية الشقيقة، تم تصنيعها في المغرب من طرف مقاولات مغربية، وتتطابق مع معايير منظمة الصحة العالمية.(و.م.ع)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *