تنظم سفارة المغرب في لواندا، اعتبارا من اليوم الخميس، عملية للحصول على الجيل الجديد من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية وتجديدها لفائدة المواطنين المغاربة المقيمين في أنغولا.

وعلم لدى سفارة المملكة أن هذه العملية التي ستستمر لمدة أسبوع، تشمل أيضا الأطفال القصر الذين يمكنهم الاستفادة من وثيقة التعريف هاته.

وبالنظر للأزمة الصحية الناجمة عن جائحة (كوفيد-19)، ستؤمن المصلحة القنصلية بالسفارة سير هذه العملية في ظل الامتثال التام للتدابير الصحية.

وتروم هذه العملية توسيع نطاق تمكين المغاربة المقيمين في أنغولا من الخدمات العمومية، على الرغم من الظروف الاستثنائية المتعلقة بالجائحة.

وقد نظمت السفارة قنصلية متنقلة في ناميبيا الأسبوع الماضي، بناء على طلبات من مواطنين مغاربة يقيمون بهذا البلد، ويواجهون قيودا على السفر إلى أنغولا.

وأكد المصدر ذاته أن هذه المبادرة تأتي في سياق الحرص الدائم على تقديم خدمة قنصلية قريبة من المغاربة المغتربين، تماشيا مع التوجهيات الملكية السامية والأولوية التي يوليها الجهاز الدبلوماسي والقنصلي للمغاربة المقيمين بالخارج.

أخبار ذات صلة

خلاف بين مغربيين ينتهي بجريمة قتل بأوتسي الإيطالية

مغاربة ضمن شبكة دولية للاتجار في المخدرات

بلجيكا وهولندا تجرد المغاربة من الجنسية بعد ثبوت التحاقهم بتنظيمات إرهابية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@