تناسلت تقارير غريبة مخدومة ضد المغرب غايتها الأساسية تشويه صورة المغرب لدى الرأي العام الدولي.
ونقلت “الوطن الآن”، عن صافي الدين البدالي، فاعل سياسي وحقوقي، قوله إنه “كلما اقترب موعد انعقاد مجلس الأمن إلا وتحركت بعض المنظمات الحقوقية الدولية شاهرة سيفها الحقوقي على المغرب”.
وقال رشيد لبكر، أستاذ القانون العام بكلية الحقوق بسلا، إن “تحرك هذه المنظمات الغربية الحقوقية غير بريء، وربما تحركه أجندات أخرى، لذا فعملها بهذا الخصوص فاقد للمصداقية، وتكذبه المعطيات المسجلة على أرض الواقع”.
ويرى محمد أحداف، خبير في السياسات الجنائية، أن “تناسل تقارير متحاملة على المغرب تقف خلفه جماعات الضغط الممولة من النظام الجزائري”.

أخبار ذات صلة

“يوتيوب” يطلق فرص جديدة تتيح للمستخدمين جني الأموال..

المرأة الحديدية تستقيل من حزب أخنوش

مليون جرعة أسترازينيكا تصل المغرب يوم غد الخميس

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@