افتتحت العلامة التجارية المغربية “تمور وتمور”، يوم الأربعاء 07 يوليوز 2021، بالمركب التجاري “لابيل غالري” بالرباط، متجرها الجديد، الذي يتزامن مع احتفالها بالذكرى الخامسة لنشأتها.

وتدخل علامة “تمور وتمور” التي رسخت مكانتها كواحدة من العلامات الرائدة التي تمزج بين التمر والحلويات والشوكولاتة الفاخرة والصحية، من خلال هذا الافتتاح، مرحلة جديدة في مخططها التنموي.

وتستقر علامة “تمور وتمور” بالقرب من ساكنة مدينتي الرباط وسلا، إثر إقبالهم الكثيف على منتوجاتها، عبر متجرها على شبكة الأنترنت، حيث سيتمكنون من اكتشاف العروض الفريدة والشخصية لمختلف المناسبات والاحتفالات، مع مراعاة مختلف القدرات الشرائية. 

ويقدم المتجر الجديد، باقة من “الميادي” (الطيافر)، التي تزخر بها العادات المغربية في مختلف المناسبات العائلية، حيث أنها تمزح بين أصالة التراث المغربي والابتكار الذي تقدمه العلامة التجارية.

تسعى “تمور وتمور”، أيضا، إلى أن تكون أقرب إلى فئة أخرى من زبنائها بجهة الرباط – سلا – القنيطرة ، المتمثلة في المؤسسات العمومية والخاصة والتمثيليات الدبلوماسية المعتمدة ببلادنا.

وتوفر المجموعة الواسعة من المنتجات الفاخرة والأصيلة للعلامة التجارية العديد من إمكانيات استبدال الواردات الخاصة بالهدايا التجارية، اعتبارا للسمعة الجيدة التي اكتسبها المنتوج الوطني في السوق الوطنية والدولية.

تقدم “تمور وتمور” منتوجات محلية أصيلة، ممزوجة بآخر الابتكارات في عالم الحلويات والشوكولاتة، وتجمع بين الفوائد الغذائية للتمر وأذواق مختلفة.

ولكونها نتاج مزج المنتجات المحلية المغربية النبيلة بابتكارات حلوانيين كبار، تجمع منتجات العلامة بين الفوائد الغذائية للتمور ولذة الحلويات.

ويعتبر الوعي بتناول طعام صحي واستهلاك ما هو مغربي دوافع تفسر تبني شريحة واسعة من المستهلكين لمنتجات تمور وتمور، الذين يحرصون على التقاليد بين المغربية المتمثلة في تقديم تمور المجهول معروضة في علب فاخرة مستوحاة من صناعتنا التقليدية العريقة.

ويحضر التراث المغربي بشكل كبير في الهندسة المعمارية للمحل الجديد من خلال الأقواس متعددة. كما يوفر التصميم المتناغم للرخام والنحاس والأخشاب الثمينة، الذي تبرزه الإضاءة الخافتة، إحساسا بالصفاء والجمال الذي يشعر به المرء في الواحات المغربية.

 ويرمز الجدار الأخضر المهيب في الجزء الخلفي من المتجر، والمزين بأشجار النخيل، إلى صحرائنا التي تقطف منها هذه الفاكهة التي يبلغ عمرها ألف عام، منها، والتي تزين العديد من كوات الواجهات على طول مدخل المتجر.

ويشكل المفهوم المبتكر للمتجر، الذي يجمع بين التقاليد العريقة والتصميم المعاصر، القاسم المشترك للافتتاحات الدولية القادمة للشركة حيث أن تحدي الترويج لـ TOOMORE MOROCCAN LUXURY (تمور المغرب الفاخرة) قد تم إطلاقه في أوروبا وآسيا.

للاتصال الصحافي

رضا تاوكار

06.61.72.22.00

أخبار ذات صلة

شركة بريطانية تعلن اكتشاف كميات هامة من البترول بمنطقة إنزكان

برنامج “انطلاقة”: 2.7 مليار درهم حجم القروض الممنوحة حتى متم 2020

الملك يستقبل والي بنك المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@