في إطار المباحثات الجديدة للأطراف اللبيبة، والتي يستضيفها المغرب، تقرر تكليف لجنة تحت إشراف الأمم المتحدة وبرعاية المغرب لاختيار رؤساء المناصب السيادية في ليبيا.

ووصل كل من عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي وخالد المشري رئيس المجلس الاعلى للدولة الليبية الى الرباط بدعوة من رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي من أجل بحث التوافق على تعيين قيادات المؤسسات السيادية.

ويأتي الإعلان عن هذه المحادثات الجديدة في المغرب، في وقت تتهيّأ فيه ألمانيا لاستضافة المؤتمر الثاني حول السلام في ليبيا الذي سيعقد في 23 يونيو برعاية الأمم المتحدة وبمشاركة الحكومة الانتقالية التي تشكّلت مطلع العام.

في تصريح للصحافة، أكد عقيلة صالح أن بلاده تحتاج دائما الى دعم المغرب لتحقيق أمن واستقرار هذا البلد المغاربي نظرا للمكانة التي تحظى بها المملكة في المجتمع الدولي.وقال أن ليبيا توصلت بفضل جهود الإخوة الأشقاء، وفي مقدمتهم المغرب، إلى تشكيل سلطة تنفيذية واحدة تتكون من مجلس رئاسي وحكومة وحدة وطنية باشرت أعمالها.

أخبار ذات صلة

دنيا سمير غانم تحتفل بعيد الأب وتهدي كلمات مؤثرة لوالدها الراحل

مصر… الحكم بعشر سنوات على فتاة “تيك توك” بتهمة الاتجار بالبشر

تعرف على عدد الناجحين ونسبة النجاح في الدورة العادية لاختبارات نيل شهادة البكالوريا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@