أعلن حاكم ولاية تكساس الأميركية غريغ أبوت، رفع معظم القيود المتبقية التي فرضت سابقا نتيجة جائحة كورونا، بما فيها ارتداء الكمامات وتحديد أنشطة الأعمال التجارية.

وشدد الحاكم الجمهوري في خطاب ألقاه أمس الثلاثاء، على أنه يتوقع أن يستمر الناس في ممارسة المسؤولية الشخصية للحفاظ على سلامتهم دون تفويض من الحكومة، وقال: “لقد أتقن سكان تكساس العادات اليومية لتجنب الإصابة بـ(كوفيد 19)”.

وأوضح أبوت أن الولاية ستلغي اعتبارا من 10 مارس الجاري فرض ارتداء الكمامات، وستسمح لكل الأنشطة التجارية بالعمل بنسبة 100 بالمئة.

وقال إن “كوفيد 19” لا يزال موجودا في تكساس والولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم، لكن “من الواضح من حالات الشفاء والتطعيمات وانخاض حالات الاستشفاء (الحالات التي تستلزم دخول المستشفيات)، والممارسات الآمنة التي يستخدمها سكان تكساس، أن تفويضات الولاية لم تعد ضرورية”.

واستشهد أبوت بزيادة معدلات التطعيم وانخفاض معدل الإصابات على مستوى الولاية كمبرر إضافي، قائلا إن تكساس “في وضع أفضل بكثير الآن”.

وقد أعطت الولاية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليونا، حوالي 5.7 مليون جرعة لقاح أغلبها لكبار السن، وفقما أعلن أبوت، الذي أضاف أنه بحلول نهاية شهر مارس الجاري “يمكن لكل كبير في السن يريد التطعيم أن يحصل عليه”.

أخبار ذات صلة

الملك يوافق على تقديم هبة ملكية شخصية عبارة عن مساعدات غذائية أساسية لفائدة الجيش والشعب اللبنانيين

المغرب يعلق رحلاته الجوية مع 13 دولة لأجل غير مسمى

البيت الأبيض: بايدن يعتقد أن لقاءه مع بوتين سيكون حاسما لوقف التصعيد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@