كشف تقرير برلماني عن معطيات خطيرة تتعلق بسوق الدواء بالمغرب، في ظل وجود مختبرات أشباح تتولى استيراد الأدوية دون مراقبة مما يهدد بتحويل البلاد إلى سوق للخردة الدوائية، وأشار التقرير الذي أعدته المهمة الاستطلاعية المؤقتة حول عمل مديرية الأدوية، إلى أن النظام المعلوماتي للمديرية غير صادق وغير شفاف.

وأضافت يومية “المساء”، أن التقرير، أبرز أن ثمن الأدوية في المغرب يظل مرتفعا مقارنة بدول أخرى لها نفس الدخل الفردي، كما وقف أعضاء المهمة عند انقطاع العديد من الأدوية المستوردة، والتي قالوا إنه يمكن أن يصنعها المغرب، خاصة الأدوية المخصصة للأمراض المزمنة والأذدوية المخصصة للإنعاش.

أخبار ذات صلة

رسميا… ليونيل ميسي لن يجدد عقده مع برشلونة

محامي الرباط في قضية “بيغاسوس”.. “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية لم تستطيعا تقديم أي دليل على اتهاماتهما ضد المغرب

وزارة الصحة تدعو المصابين بالحساسية والمرضعات والحوامل ابتداء من الشهر الرابع الى الاستفادة من التلقيح ضد كوفيد 19

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@