بات الدولي المغربي منير الحدادي، مهاجم نادي إشبيلية الإسباني لكرة القدم، محط اهتمام العديد من الأندية الأوروبية، بعدما خرج من الحسابات التقنية لمدربه الإسباني «جولين لوبيتيغي».

وكشفت تقارير إسبانية أن ناديي ريال بيتيس وديبورتيفو ألافيس الإسبانيين أبديا رغبتهما في ضم الحدادي خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، خصوصا في ظل دخول نادي بورتو البرتغالي على الخط.


وأضافت التقارير ذاتها أن مهاجم إشبيلية يرغب في البقاء في الدوري الإسباني، بعد توصله بالعديد من العروض من «الليغا» ومن خارجها أيضا، ما قد يفوت عليه فرصة اللعب في دوريات أوروبية خارج إسبانيا واحتمال المشاركة في دوري أبطال أوروبا في نسخته الجديدة. وينتهي عقد المهاجم الحدادي مع نادي إشبيلية شهر يونيو سنة 2023.


هذا، وقد عانى الحدادي كثيرا الموسم المنتهي في الدوري الإسباني، حيث ظل جليس مقاعد البدلاء، دون أن يعتمد عليه المدرب «لوبيتيغي» في أغلب الفترات، ما جعله قريبا من مغادرة الفريق الأندلسي، والبحث عن آفاق جديدة، لضمان وجوده مع المنتخب الوطني الأول.

أخبار ذات صلة

رسميا… ليونيل ميسي لن يجدد عقده مع برشلونة

محامي الرباط في قضية “بيغاسوس”.. “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية لم تستطيعا تقديم أي دليل على اتهاماتهما ضد المغرب

وزارة الصحة تدعو المصابين بالحساسية والمرضعات والحوامل ابتداء من الشهر الرابع الى الاستفادة من التلقيح ضد كوفيد 19

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@