أعلن محمد محمد النيفاوي، مراقب عام بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية، خلال مشاركته في ندوة وطنية بمناسبة الذكرى الـ18 لأحداث 16 ماي، نظمها المرصد المغربي حول التطرف والعنف الذي يرأسه مصطفى الرزرازي، بمناسبة الذكرى ال18 لأحداث 16 ماي الأليمة، عن تفكيك 210 خلية إرهابية منذ سنة 2002.

وبلغ عدد الموقوفين ضمن هذه الخلايا المفككة أزيد من 4304 أشخاص، فيما كانت 88 خلية مفككة منذ 2013 على ارتباط وطيد بالمجموعات الإرهابية بالساحة السورية والعراقية، لا سيما “تنظيم داعش”، كما تم إحباط ما يزيد عن 500 مشروع تخريبي، يضيف المتحدث.

وأضافت أسبوعية “الأيام”، أن النيفاوي أشار إلى أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية منذ إنشائه حقق نتائج إيجابية في ميدان مكافحة الجريمة الإرهابية، حيث تمكن من تفكيك 83 خلية إرهابية، منها 77 لها علاقة بتنظيم داعش، تتوزع بين 21 خلية إرهابية في 2015، و19 خلية في 2016،  و9 خلايا في سنة 2017، و11 خلية في 2018، و14 خلية في 2019، و8 خلايا إرهابية في 2020، وخلية واحدة في سنة 2021، مضيفا أن 8 من كل هذه الخلايا كانت مسلحة”.

أخبار ذات صلة

ساكنة والماس تعاني بسبب البرد القارس وقلة حطب التدفئة

برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحومة الفنانة القديرة خديجة أسد

المسرحي عبد المجيد فنيش يرثي الراحلة خديجة أسد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@