تم تفكيك شبكة للسطو على الأراضي السلالية بمنطقة كيكو التابعة لإقليم بولمان، حيث قرر الوكيل العام للملك باستئنافية فاس إحالة المتهمين الـ24 في القضية على قاضي التحقيق، بعد أن وجهت إليهم تهمتا التزوير في محررات رسمية واستغلال النفوذ.

ووفق المساء، يوجد من بين المتهمين قائدان ومنتخبان تناوبا على رئاسة جماعة كيكو، فضلا عن عدلين وتقنيين بالجماعة نفسها، علاوة على ثلاثة تقنيين بالوكالة الحضرية وثلاثة أعوان سلطة وستة نواب سلاليين وآخرين. وأضاف أن قاضي التحقيق قرر، بعد اطلاعه على ملف القضية خلال جلسة التحقيق التمهيدي، تأجيل الشروع في جلسة التحقيق التفصيلي في هذه القضية إلى 27 من الشهر الجاري.

أخبار ذات صلة

DIGITAL NOMAD النوماد الرقمي استراتيجية جديدة لجذب المواهب

ترشيد الاعتقال الاحتياطي يعود للواجهة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@