اعترفت وسائل إعلام موالية لعصابات البوليساريو، مساء أمس الأربعاء، بمقتل 6 عناصر إرهابية تابعة للجبهة، خلال رد القوات المسلحة الملكية المغربية على إستفزازات الجبهة شرق الجدار الأمني.

وأوضحت مصادر محلية، أن العملية التي قتل على إثرها الداه البندير، “قائد درك عصابات البوليساريو الإرهابية”، رفعت عدد قتلى الجبهة إلى 6 عناصر، منذ إعلانها خرق اتفاق وقف إطلاق النار.

و كشف الناشط الصحراوي مصطفى سلمى ولد سيدي مولود أن جبهة “البوليساريو” الإنفصالية كادت أن تفقد زعيمها إبراهيم غالي.

وكتب ولد سلمى تدوينة على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك قائلا :” كادت البوليساريو اليوم تفقد زعيمها.. حسب المعلومات الواردة من المخيمات فقد نجا فجر يومه الأربعاء زعيم البوليساريو براهيم غالي من القصف الذي تعرضت له مجموعة من عصابة البوليساريو في منطقة كديم الشحم. و جرح مرافقه المكلف بالاتصالات اللاسلكية في رئاسة البوليساريو (موندي) جراح بليغة ووفاة قائد الدرك الداه البندير و جرح آخرين.”.

وكشفت الإذاعة الجزائرية، أن قائد درك “جبهة البوليساريو” الداه البندير، قتل أثناء محاولته رفقة انفصاليين آخرين اختراق الجدار الدفاعي.

و ذكرت الإذاعة أن المسؤول العسكري بالجبهة الانفصالية، قتل في قصف بطائرة بدون طيار تابعة للجيش المغربي.

أخبار ذات صلة

السجن لزوجين إيطاليين ومغربي وتونسي بإيطاليا

دورية جديدة لرئيس النيابة العامة تدعو إلى التدخل الإيجابي في كفالة الأطفال المهملين

مباحثات مغربية مصرية لاستئناف عملية السلام وتسوية الأزمة الليبية وملف النهضة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@