في تفاصيل جديدة كشفت عنها التحقيقات مع أعضاء الخلية الإرهابية التي كانت التي تم تفكيكها من قبل المكتب القضائي للتحقيقات القضائية الذي يرأسه عبد الحق الخيام، يوم 14 أكتوبر الجاري، فإن هذه الخلية كانت تستهدف تفجير مقر البرلمان المغربي بالرباط، وكذلك مقر القناة الثانية 2M بالدار البيضاء وأيضا محلات تجارية وأيضا قوات الدرك الملكي.

 

وكشفت مجلة “جون أفريك” أن هذه الخلية التي تضم 11 عنصرا تم تفكيكها إلى حدود الآن، كانت موجهة من قبل تنظيم “داعش” بليبيا، كانت تستهدف أيضا خطف مجموعة من “الشخصيات الرمزية للنظام”

أخبار ذات صلة

المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بالعرائش في لقاء مفتوحا مع الأمين العام للحزب نزار بركة

وجدة.. توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في حيازة وترويج أدوية مهربة

أكادير.. فتح بحث لتحديد ملابسات محاولة تنظيم عملية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@