اهتزت منطقة سيدي يوسف بن علي، على مستوى شارع حمان الفطواكي بمدينة مراكش، من يومه الخميس 3 يونيو الجاري، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها رجل خمسيني، وذلك داخل مسجد.

ووفق مصادر”المغربي اليوم” فإن الأمر يتعلق بشجار نشب بين شخص الذي يكتري منزلا في ملكية الخمسيني، حيث طالب الأخير من الأول بأداء وجيبة الكراء، ليدخل الاثنان في نقاش تطور الى شجار استعمل فيه الأربعيني سكينا حادا ذبح به غريمه داخل المسجد أمام مجموعة من المواطنين الذين كانوا بالمسجد، وكان هذا بعد أيام من التخطيط.

وأضافت ذات المصادر، أن  قرر الجاني تنفيذ جريمته الشنعاء حيث تأبط سكينا حادا ودخل مسجد بنقدور حيث اعتاد صاحب المحل أداء صلواته الخمس، وبمجرد الانتهاء من صلاة العصر ترصد الضحية من الخلف، قبل أن يعمد إلى نحره من رقبته وهو يهم بالخروج من المسجد، ليسقط صريعا مدرجا في دمائه عند الباب أمام ذهول باقي المصلين.

يذكر أن مواطنون تمكنوا من محاصرة الجاني في انتظار وصول عناصر الأمن لاعتقاله ومعاينة الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات بأبواب مراكش.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

تيفلت.. مجموعة مدارس المعمورة تختم أسبوعها الثقافي بحفل بهيج

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@