تفاصيل إضافية حول الهجوم على الشرطة بباريس

تفاصيل إضافية حول الهجوم على الشرطة بباريس

قتل 4 أشخاص بعد ظهر الخميس خلال اعتداء بالسكين وقع داخل مقر الشرطة في باريس، ونفذه موظف في المقر قامت قوات الأمن بقتله لاحقا، بحسب مصادر متطابقة.
وقتل المنفذ في باحة المقر، فيما أوضحت مصادر أنه كان موظفا في المكان. ووقع الاعتداء بعد الظهر داخل المقر الرئيسي للشرطة الواقع في قلب المركز التاريخي للعاصمة.
وفرضت الشرطة إجراءات أمنية مشددة حول مقر الشرطة الواقع في قلب باريس التاريخي، كما وصلت سيارات إسعاف إلى المكان. وقالت هيئة النقل العام في الفرنسية على تويتر إن محطة المترو القريبة من موقع الهجوم قد أغلقت لأسباب أمنية.
وأرجأ وزير الداخلية كريستوف كاستنير زيارته إلى تركيا كما كان مقررا، وتوجه إلى المكان، وفق المصادر.
وقبيل الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش، جرى بث رسالة إنذار عبر مكبرات الصوت في قصر العدل في باريس الواقع قبالة مقر الشرطة. وقالت الرسالة “وقع اعتداء في مقر الشرطة والوضع تحت السيطرة”، ولكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن المنطقة “لا تزال تحت المراقبة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *