تفاصيل إخلاء موقع سياحي في فرنسا والشرطة تبحث عن مشتبه به

تفاصيل إخلاء موقع سياحي في فرنسا والشرطة تبحث عن مشتبه به

تم إخلاء مون سان ميشال، أحد المواقع السياحية الفرنسية الأكثر ارتيادا (شمال غرب فرنسا)، الأحد في اجراء “وقائي” بسبب وجود مشتبه به وجه تهديدا للدرك، حسب ما علم من مصدر قريب من الملف.

وأشار العديد من الشهود إلى هذا الشخص أثناء دخوله الى مون سان ميشال في منطقة نورماندي، حسبما أعلنت السلطات الفرنسية، من دون تحديد ما اذا كانت لديه نوايا ارهابية.

وعند الساعة 07,45 (05,45 ت غ)، أبلغ دليل سياحي كان على متن حافلة متوجهة الى مون سان ميشال، الشرطة أن رجلا تحدث أثناء الرحلة عن تهديدات وجهها الى الشرطة والدرك.

وأكد المصدر متابعة هذا الشخص في الموقع السياحي بفضل كاميرات المراقبة التابعة لشرطة البلدية قبل اختفائه.

ومنع السياح من الدخول في حين تم اجلاء المارة الذين يمكثون في الفنادق بهدوء دون أي حادث يذكر. وتم اغلاق الدير في اجراء وقائي.

وحلقت مروحية للشرطة فوق الموقع.

ومون سان ميشال مدرج في قائمة التراث العالمي الانساني التابعة لليونسكو منذ العام 1979. وهو من المواقع الاكثر استقطابا للسياح في فرنسا.

وبلغ عدد الزائرين 2,3 مليون شخص عام 2014، بحسب الأرقام الأخيرة التي نشرتها السلطات المحلية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *