أعطى الملك محمد السادس، نصره الله، تعليماته السامية من أجل نقل مساعدة طبية عاجلة الى جمهورية مدغشقر، إثر وباء الطاعون الذي يعرفه هذا البلد الافريقي الشقيق.

وأفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، اليوم الأحد، أن هذه المساعدة تتكون من 34 طنا من الأدوية والمعدات الطبية وتجهيزات الحماية المطابقة لمعايير منظمة الصحة العالمية مضيفا أن هذه العملية تأتي دعما لآلية مكافحة وباء الطاعون، التي أحدثتها حكومة جمهورية مدغشقر.

وتندرج هذه الهبة الطبية في إطار علاقات الصداقة والتضامن بين المملكة المغربية وجمهورية مدغشقر، تلك العلاقات التي دخلت طورا نوعيا جديدا إثر زيارة صاحب الجلالة لهذا البلد الشقيق في نونبر 2016.

وخلص البلاغ الى أن التضامن النشط للمملكة المغربية مع جمهورية مدغشقر يعد تمظهرا ملموسا للتعبئة والالتزام الثابتين للمملكة تجاه البلدان الإفريقية الشقيقة وشعوبها.

 

أخبار ذات صلة

المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بالعرائش في لقاء مفتوحا مع الأمين العام للحزب نزار بركة

وجدة.. توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في حيازة وترويج أدوية مهربة

أكادير.. فتح بحث لتحديد ملابسات محاولة تنظيم عملية للهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@