واهتمت “الأيام” أيضا بالخيارات المطروحة أمام المغرب لتأمين مليار متر مكعب سنويا من الغاز، وأوردت إفادة مصدر مطلع على بعض خبايا هذا الملف بأن المغرب كان متأكد أن الجزائر لن تجدد الاتفاق معه حول الغاز، ولذلك لم يقف مكتوف اليدين طيلة الشهور الماضية وبحث مجموعة من البدائل.

وقرر المغرب استيراد الغاز عبر البواخر وتخزينه، خاصة وأنه قام مؤخرا بإنشاء شركة مساهمة أطلق عليها اسم “Onhym Midstream Co” سيتركز نشاطها الرئيسي في نقل الغاز، بالإضافة إلى إنشاء وتطوير شبكات النقل وصيانة وإصلاح البنية التحتية المتعلقة بنقل الغاز.

وبذلك سيكون التوجه الآخر هو إنشاء آليات التخزين، كما هو معمول به في ما يتعلق بالمحروقات من خلال المخازن الموجودة في المحمديةعلى سبيل المثال، والخطة التي تتوفر عليها المملكة حاليا تتجه لتخزين الغاز الطبيعي داخل خزانات أو تجاويف جيولوجية في أعماق الأرض.
وفي السياق ذاته، منحت الحكومة المغربية عددا من التراخيص لشركات وطنية لاستيراد الغاز الطبيعي عبر البواخر، ليتم نقله عبر الصهاريج إلى المناطق الصناعية.
وسيكون استيراده على الخصوص من بعض دول الخليج، على غرار المملكة العربية السعودية والإمارات وقطر، التي تربطها علاقات مميزة بالمغرب، إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي تجمعها بالمغرب اتفاقية للتبادل الحر، ناهيك عن مصدرين كبار في القارة الإفريقية، على رأسهم نيجيريا.

أخبار ذات صلة

هل يتخلى بنكيران عن المعاش السمين بعد انتخابه على رأس العدالة والتنمية

توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد 7 نونبر 2021

الملك يوجه رسائل قوية للغاية في خطابه إلى الأمة بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة + (نص الخطاب)

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@